التصميم للأجهزة الصغيرة

نحن في بيانات نتطلع لكافة التحديثات الجديدة من حولنا في مجال تكنولوجيا المعلومات لمساعدة مجتمعنا وكذلك لمواكبة التقدم العالمي كما أننا حريصون علي تقديم كل المعارف الجديدة التي تصل إلينا إلي متابعينا والمهتمين بما نقدمه وعملائنا ولك أيضًا أيها القارئ لذلك نود أن نشارك معك هذه الدراسة عن التصميم الخاص بالأجهزة ذات شاشات عرض صغيرة .

خلال الأسابيع القليلة الماضية أطلقت apple جهازها الجديد "Apple Watch" ليفتح الأبواب أمام جيل جديد من التقنية والتصميمات التي جعلت العالم ربما أصغر حجمًا لكن أكثر ذكاءًا .ومن هنا قررنا أن تكون هذه الدراسة حول هذا النوع الجديد من التقنية.

بيانات

فقد تطورت تكنولوجيا الأجهزة الصغيرة (المحمولة) في الوقت الحالي مثل "Apple Watch" ومثلها من الأجهزة الذكية الأخرى . ولكن السؤال .. ماهو الهدف الرئيسي أو الغرض من وراء تلك الأجهزة ؟؟

حسنًا .. معظم الأجهزة الصغيرة ليس لديها تطبيقات مستقلة فهي أشبه بأن تكون أجهزة مُكملة لأجهزة أخرى كما تم إنشاء بعضها لإكمال أو الوصول الي تطبيقات هاتفك الذكي لتحقيق المهام بشكل أسرع وأكثر ذكاء .

بيانات

الهدف الرئيسي من التصميم للأجهزة الصغيرة هو تصميم واجهة تفاعلية ، بسيطة ومناسبة لصغر حجم الشاشة وللإستخدام البشري .

لكن بمجرد بدء عملية التصميم توجد بعض العقبات التي تواجهنا ونبدأ في التغلب عليها من أجل الوصول الي تصميم أمثل وإستخدام بشري بسيط .

تتمثل العقبات الرئيسية في :

  • المساحات الصغيرة جدًا للتصميم ( عرض الشاشة الخاصة ب "Apple Watch" يبلغ 1.5/1.6 بوصة).
  • النسبة بين حجم عقلة الإصبع (المؤشر البشري) وعناصر التصميم .
  • المساحة الصغيرة لا تسع محتوي نصي كبير أو وضع خيارات لتفاعل المستخدم واتخاذ قرارت (CTAs) .
  • لا يمكن إستيعاب ألوان كثيرة علي مساحة صغيرة .
بيانات

لذلك ما الذي يجب أن نفعله للتغلب علي هذه العقبات من أجل الوصول لتصميم أنسب ،صالح للإستخدام و أنيق ؟؟ دعونا نري ما يُمكننا القيام به :

بيانات

اجعل تصميمك يخاطب البشر.

اجعل المستخدم محور تصميمك حيث ان الأجهزة صنعت من أجعل خدمته اولاً، وفي حالة التصميم للأجهزة الصغيرة عليك التركيز علي سهولة الإستخدام لضمان مخاطبة البشر .

الأجهزة الصغيرة مثل "Apple Watch" صُممت لإستخدامها بالسبابة ومن ثم يجب عليك ان تجعل عناصر واجهة المستخدم مناسبة لذلك

حيث الإنسان البالغ يتراوح طول عقلة السبابة ( المؤشر البشري ) من 1.6 الي 2 سم وهذا يعني من وجهة نظر التصميم لمس من 45 الي 57 بيكسل .

أيضًا لا تجعل واجهة المستخدم صغيرة بطريقة لا يستطيع المستخدم التعامل معها أو كبيرة جدًا لدرجة لا تتناسب مع حجم الشاشة.

بيانات

أمر آخر حول قابلية الإستخدام وهو الكتابة، فمن الصعب الكتابة نظرًا لعدم تناسب مساحة لوحة المفاتيح مع المساحات الصغيرة والتي تأخذ مساحة عرض 1.5/1.6 بوصة ومتوسط لمس المؤشر البشري حوالي 50 بيكسل.

ذك أفضل وسيلة لحل هذه المشكلة تطبيق تقنية “Text-To-Speech" أي تحويل النص الي كلام علي الجهاز الخاص بك ويجب أن تكون دقيقة للغاية لتلبية إحتياجات المستخدم .

بيانات

عليك بالنعومة

لا تتفاجئ نعومة هنا تعني البساطة فلا تجعل التصميم الخاص بالأجهزة الصغيرة مزدحم بالعديد من العناصر ، يجب أن يكون مُختزل وفي غاية البساطة ليتم إستيعاب العناصر في منطقة العرض الصغيرة و لا ينزعج المستخدم من تكدسها .

إليك بعض النصائح للحفاظ علي البساطة :

  • اختزل العناصر لأن كثرتها لن تكون مُريحة في التعامل مع الشاشات الصغيرة .
  • اهتم بتبسيط العناصر الجرافيكية (ال flat design هو أنسب تصميم في هذه الحالة) .
  • استخدم الأيقونات الخطية لتناسبها مع المساحة الصغيرة وسرعة تفاعل المستخدم معها .
بيانات

لا تستخدم ألوان كثيرة ، في هذه الحالة لن تكون مريحة للعين .

يمكنك الإستغناء عن الإشعارات النصية وإستبدالها بأخري صوتية لتحقق واجهة أكثر نقاء .

بيانات

اهتم بالمساحات البيضاء / السلبية لمزيد من الدقة والوضوح .

واخيرا استخدم خطوط رقيقة وبسيطة مثل Roboto و SF compact و Helvetica .

بيانات

بما أن تصميمك يتمحوَر حول المستخدم فيجب أن يكون تفاعلي

حيث ان تلك الأجهزة صممت للاستخدام البشري فيجب ألا يشعر المستخدم بملل حين إستخدامه و أن تتميز ايضًا بخفة التفاعل علي المساحات الصغيرة، ويمكن تحقيق ذلك بإستخدام ألوان مبهجة وضع نظام ذكي للتعامل مع الإشعارات وأشياء أخري تجعل التصميم أكثر تفاعلية .

الخلاصة

في النهاية الأجهزة الصغيرة مثل " Apple Watch " تُستخدم بالأساس كأجهزة مُكملة تساعد المستخدم علي أداء مهامه بطريقة ذكية ومن ثَمَ تستطيع إبقائها صالحة للإستخدام وبسيطة وتفاعلية ولا تنسي أنها تستهدف الإستخدام البشري .

مرحى!

لقد انتهيت للتو من عرض هذا القسم، تقاسم أصدقائك البهجة وشاركهم هذا.

تسجيل الدخول